فوائد علم الرياضيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فوائد علم الرياضيات

مُساهمة من طرف sajeda al mamasrah في 21/10/10, 06:09 pm

ما الفائدة من تدريس الرياضيات؟







تعتبر مادة الرياضيات من أهم المواد
العلمية الأساسية. حيث إنها تعرف بمفتاح العلوم. وفي العصر الحديث امتد استخدام
الرياضيات إلى مواد كان يظن ليس لها علاقة بالرياضيات. مثل اللغة والعلوم
الاجتماعية والتربوية. فالرياضيات دخلت إلى الدراسات اللغوية من باب التمثيل اللغوي
وإلى العلوم الاجتماعية والتربوية من باب التحليل الاحصائي. فلقد أصبحت الرياضيات
مادة أساسية في كل حقل من حقول المعرفة، ولكن الحاجة
إليها تختلف في الكمية
والنوعية من حقل إلى حقل معرفي آخر. لذا فلا غرابة أن يكون نصيب مادة الرياضيات
كبيرا في جدول الطالب.




وأعتقد أن ليس هناك خلاف على أهمية
مادة الرياضيات، ولكن الخلاف هو في الكمية والنوعية في مناهج الرياضيات لطلاب
التعليم العام. ومن الملاحظ حاليا حرص القائمين على التعليم على تطوير هذه المناهج
بصورة مستمرة، لما نرى من التعديلات المتتالية والمتسارعة للمناهج بين حين وآخر،
وذلك سعيا لتقديم الأفضل للطلبة. ولكن من الأشياء الملحوظة هي استمرار نسب الرسوب
العالية في مادة الرياضيات مقارنة بالنسب الأخرى لبقية المواد برغم تغير المناهج
عبر السنين، وكذلك الضعف العام في الرياضيات لخريجي التوجيهي. فيا ترى لماذا تستمر
هذه النسب العالية للرسوب في مادة الرياضيات؟ أهي بسبب أن القدرات الرياضية عند
كثير من الطلبة ضعيفة؟أم أن معلمي ومعلمات الرياضيات لا يستطيعون توصيل المعلومات
إلى الطلبة والطالبات؟ أم أن المناهج صعبة الفهم؟ قبل البدء في مناقشة ماذا يجب أن
يدرس في مادة الرياضيات ، نحتاج إلى أن نحدد أولا الهدف من تدريس مادة الرياضيات.

حسب علمي فإن فرنسا –والتي كانت من
أوائل المطبقين لها- بدأت بترك فكرة الرياضيات الحديثة، أما بريطانيا والولايات
المتحدة واليابان فلم يتبنوا هذه المناهج أصلا، رغم أن منظمة اليونسكو تبنتها! ففي
هذه الدول بقي تعليم الرياضيات على الطريقة التقليدية مع إضافة أشياء قليلة من
الرياضيات الحديثة وتطوير في طرائق العرض، ولكن بقيت المادة الأساسية كما كانت. ففي
بريطانيا والولايات المتحدة تدرس مادة الرياضيات الحديثة كمادة مستقلة اختيارية
لمرحلة الثانوية. وماذا عن الرياضيات الحديثة؟ الواقع بأنها ليست بتلك الحديثة
فعمرها تجاوز المائة عام، فيا ترى هل هي فعلا حديثة؟ ومع هذا العمر مازالت تحتوي
على عدد من المتناقضات التي لم تحسم بعد. بالإضافة إلى هذا فهي مبنية على نظريات
تجريدية بحتة، لا أعتقد بأن معظم المجتمع بحاجة إليها أو يستطيع استيعابها إذاً لا
عجب أن تكون نسبة الرسوب في الرياضيات عالية.




نعم المناهج الحالية لم تعد تسمى
بالرياضيات الحديثة كما كانت في السابق ، ولكن لا زال الكثير من فضلاتها تتخلل
المناهج هنالك جدل فلسفي بين علماء الرياضيات حول أساسات الرياضيات ، وأن نظريات
المجموعات تمثل الأساس الجيد للرياضيات، وهذا الجدل يسمى بأزمة أساسات الرياضيات.
ولكن لماذا نقحم هؤلاء الطلبة المساكين في فلسفات عن مجموعة فارغة "فاي". حتى لو
كانت أساسا جيدا لعلم الرياضيات، فهذا لا يعني أن تدريسها مناسب للتعليم العام.
فالرياضيات الحديثة ليس من السهل ربطها بتطبيقات عملية تشعر الطالب بأهميتها. فلا
عجب أن تتحول مادة الرياضيات إلى محفوظات عند كثير من الطلبة، فقط احفظ النظريات
والبراهين لتطبعها في الاختبار ودعك من الفائدة من هذه النظريات. بهذا نخرج طلبة لا
هم الذين استطاعوا فهم الرياضيات التجريدية البحتة ولا بالذين أخذوا ما يفيدهم في
حياتهم العملية. في تصوري أن تصميم المنهج لا يبدأ بالمادة ثم يبحث عن كيف تدرس هذه
المادة، ولكن الواجب أن نطرح السؤال ماذا نريد من هذه المادة؟، هل نريد من الطالب
أن يكون فيلسوفا في الرياضيات أو متخصصا فيها، فإن كنا لا نريد هذه ولا تلك وجب
علينا النظر فيما سيستخدم المتعلم هذه المادة، فجميع الطلبة سيحتاجون إلى مادة
الرياضيات في الحياة العلمية، وبعضهم يحتاج إليها في تخصصاتهم الدراسية ولكن بكميات
متفاوتة.




إذا نستطيع تحديد المهارات الرياضية
التي يحتاج إليها الطالب في حياته العلمية والعملية في البنود التالية:




1.
الحساب(الجمع،الطرح،الضرب،القسمة).


2. الأشكال الهندسية البسيطة.



3. مبادئ الهندسة. 4


. حساب المساحة والحجم.


5. التمثيل الرياضي المجرد للأشياء
المحسوسة.


6. المعادلات الجبرية البسيطة.



7. مبادئ الإحصاء.


8. الرسم البياني.

sajeda al mamasrah
طالباً جديد
طالباً جديد

انثى
عدد الرسائل : 3
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى